كلية الحقوق

قاعة القاضي موسى الساكت


الغاية من إنشائها


بمبادرة طيبة ورعاية كريمة من مركز موسى الساكت الثقافي أنشئت قاعة القاضي موسى الساكت للمحاكمات الصورية في 17 آب 2011، وتهدف هذه المبادرة الى تعزيز الجانب التطبيقي لدراسة القانون في كلية الحقوق وإبراز دور شخصية الطالب القانونية في المحاكم الرسمية . تشكل المحكمة الصورية نموذجاً تطبيقيا للمحاكم الحقيقة التي تنعقد في دور القضاء الرسمية ، ولعل حضور الطلبة وأدائهم أدوار تمثيلية مختلفة، مثل أداء دور القاضي ومحامي الدفاع والإدعاء العام بحضور العديد من الطلبة يمثل ترسيخا لمفاهيم العدل وتكريسا ً لمفهوم علانية جلسات المحكمة. وقد سميت باسم القاضي المرحوم موسى الساكت ، الرئيس الأسبق للسلطة القضائية الذي خدم في سلك القضاء لأكثر من خمسين عاماً و يعتبر الفقيد علم من أعلام القضاء الأردني الذي بذل كل جهده في خدمة الحق والعدالة.


طبيعة العمل داخل المحكمة الصورية


يتم إعداد برنامج لحضور الطلبة من قبل أعضاء هيئة التدريس في الكلية الذين يدرسون المساقات الدراسية التي تحتاج إلى ممارسة تطبيقية مثل مساقات :قانون أصول المحاكمات المدنية وقانون أصول المحاكمات الجزائية وقانون العقوبات والقضاء الإداري، بحيث تتم ممارسة الأدوار المحددة لهم من قبل الأساتذة المشرفين. وبهدف تحقيق المستوى الأمثل في التدريب على المحاكمة ، يتم تحضير أهم السوابق القضائية التي تم عرضها أمام مختلف محاكم المملكة، ومن ثم يتم إعادة طرحها في المحاكمة الصورية و الإستعانة بأصحاب الخبرة من الأساتذة القضاة والمحامين من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية. وترصد للمشاركة في أدوار المحاكمة الصورية من قبل الطلبة علامات كجزء من درجات المساق، لغايات تحفيز الطلبة على التنافس في إجادة الأدوار القضائية.


التجهيزات المتوفرة في قاعة المحكمة


  • منصة للقضاة.
  • قفص الاتهام.
  • منصة للدفاع عن المتهم وللإدعاء العام.
  • مقاعد الحضور.
  • جهاز عرض البيانات (Data Show).